ارجع   منتديات رام الله لاند > كـوكـتيــل رام الــلــه > الحارة الفلسطينية
الحارة الفلسطينية كل شي عن فلسطين وبخص فلسطين بتلاقيه هان
على جسر التواصل .. تذوب المسافات



عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..

عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه .. * عملية بيسان ـ عبور الفيلق الفلسطيني إلى بيسان 19/11/1974: تقع مدينة بيسان


إضافة رد
 
Bookmark and Share LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
كديم 10-09-2009, 04:12 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



* عملية بيسان ـ عبور الفيلق الفلسطيني إلى بيسان 19/11/1974:

تقع مدينة بيسان على مشارف الغور الشمالي وعلى بعد ثمانية كيلو مترات من الحدود الأردنية، وعلى بعد 24 كيلو مترا جنوبي بحيرة طبريا و60 كم شمالي القدس وتمتد أراضيها الخصبة حتى تلتقي بسهول طوباس ومراعيها الخضراء، ومن أهم القرى التي تحيط بمدينة بيسان: سيرين ـ الطيبة ـ صندلة ـ جلحة ـ فقوعة، وغيرها من القرى المتواضعة والتي كان يسكنها أصحابها الفلسطينيون قبل عام 1948، الذين لعبوا وما زالوا يلعبون دورا بارزا في نضال الشعب الفلسطيني ضد الوجود الصهيوني على أرض فلسطين المغتصبة، وبعد أن اغتصب الصهاينة مدينة “بيسان” في حرب فلسطين في 12 أيار 1948، هدموها وطردوا أهلها العرب منها وأقاموا عليها مستعمرة جديدة (مدينة) عام 1949 أطلقوا عليها اسم “بيت شان”.

كانوا ثلاثة، عندما عبروا الأرض نحو بيسان، كل واحد صار ألفا، صار قائدا لسرية، لكتيبة، لجيش صار قائدا لشعب.

قال جنرالات اسرائيل: الفيلق الفلسطيني المؤلف من ثلاثة مناضلين عبروا من الأردن؟ ثم استدركوا: بل أتو من الشمال ومكثور في أرض “اسرائيل” فترة طويلة، وعندما كف البحث عنهم هاجموا بيسان؟ ثم عادوا فقالوا لا هذا ولا ذاك، لعلهم خرجوا من الأرض ذاتها، من أرض “اسرائيل”؟.

ونسي جنرالات اسرائيل أن أبناء بيسان عبروا إلى بيسان من المناطق الثلاثة معا. فالعبور الفلسطيني يأتي دوما من أية أرض يعيش فوقها الفلسطينيون يعانون شتى صنوف الاضطهاد، ويناضلون لبعث فلسطين حية من جديد.

فلا الأسلاك المكهربة، ولا الموانع الطبيعية، ولا الحواجز العسكرية والأمنية، ولا قوات الحرس المدني المبعثرة على امتداد أرض فلسطين المحتلة، منعت الفيلق الفلسطيني المؤلف من ثلاثة فدائيين من الوصول إلى بيسان.

قبل أن يسقط البناء الذي احتله ثوار الجبهة الديمقراطية، سقطت نظرية الأمن الداخلي الاسرائيلي، التي هي أو من تلقت اللطمة من العبور الفلسطيني إلى بيسان، تماما كما حدث أثناء العبور الفلسطيني إلى معالوت (ترشيحا)، وطبريا وعين زيف، وفشكول، والقدس ونهاريا، والخالصة.

ففي كل موقع وطأته أقدام الأبطال الثلاثة في الارض المحتلة، نبت التحدي الفلسطيني الذي يرمز إلى اندحار نظرية الأمن الداخلي الاسرائيلي، ويرمز إلى استمرار العطاء الفلسطيني من أجل تحقيق الهدف المقدس، التحرير والاستقلال الوطني.

وأصدرت قيادة قوات الداخل للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عشرة بلاغات عسكرية أنثاء تنفيذ العملية جاء فيها:

قامت مجموعة الشهيد النقيب صقر عبد العزيز من “وحدة طبريا” بتنفيذ عملية “منتهى عوض الحوراني” شهيدة القمع الإسرائيلي في مدينة جنين الصامدة وحيث سحقتها جنازير دبابات العدو في جنين قبل أيام من وقوع العملية الفدائية.

ففي تمام الساعة الخامسة فجر اليوم 19/11/1974 هاجمت مجموعة الشهيد صقر عبد العزيز بناية يقطنها عدد من ضباط مخابرات العدو مع عائلاتهم في الشارع الرئيسي لمدينة بيسان المحتلة عام 1948، وبعد معركة قصيرة بالرشاشات والقنابل اليدوية، تمكنت مجموعة الشهيد صقر من السيطرة على المبنى سيطرة تامة واحتجزت ضباط العدو وبقية قاطني المبنى مع عائلاتهم كرهائن، وأثناء الاشتباك سقط عدد من القتلى والجرحى بين أفراد العدو الذين كانوا يحرسون المبنى، وقد طالبت مجموعة الشهيد صقر مبادلة الرهائن من ضباط مخابرات العدو بأربعة عشر أسيراً من مناضلينا في سجون العدو الاسرائيلي على رأسهم المطران المناضل ايلاريون كبوجي وعمر القاسم عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية.

سلمت مجموعة الشهيد صقر عبد العزيز إلى أحد الرهائي رسالتين موجهتين إلى سفيري فرنسا والنمسا في تل أبيب، تطالب بتدخلهما من أجل تنفيذ شروط فدائيي الجبهة الديمقراطية باطلاق سراح الرهائن.

رغم التحذيرات الموجهة من مجموعة الشهيد صقر عبد العزيز، واصلت قوات العدو الصهيوني هجومها الطائش على المبنى الذي يحتله مقاتلو ا لجبهة الديمقراطية، وقد جرى اشتباك عنيف دام أكثر من نصف ساعة بين الفدائيين الثلاثة وقوات العدو المهاجمة. وأدى الاشتباك إلى تفجير العبوات التي كان قد وضعها الفدائيون في المبنى، مما نتج عنه تدميره بشكل تام في تمام الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم.

وقد أدى الانفجار إلى قتل وجرح عدد كبير من جنود العدو الذين هاجموا المبنى، كما استشهد الثلاثة وهم يشهرون بنادقهم ويهتفون بحياة الثورة الفلسطينية.

لقد بقي فدائيي الجبهة الديمقراطية مخلصين لمبادئهم الانسانية السامية والتزامهم بثورتهم وقضية شعبهم، التي قدموا حياتهم ثمنا لها، وقد حافظوا قدر استطاعتهم على حياة وسلامة الرهائن طوال أربع ساعات، إلا أن الأوامر الخرقاء التي أصدرتها القيادة الاسرائيلية والهجوم الطائش الذي شنته قواتها قاد إلى كارثة جديدة يتحمل مسؤوليتها فقط قادة العدو بغرورعم وصلفهم ومواصلتهم سياسة التصلب والعداء إزاء مطالب الفدائيين العادلة.

والشهداء هم:

الشهيد محمد عبد محمد إبراهيم شحادة ـ فلسطين ـ صور باهر/ القدس 1939.

الشهيد عبد الفتاح أحمد الكحلوت ـ فلسطين ـ جباليا/ غزة 1955.

الشهيد نزيه سامي مصطفى الجرس ـ فلسطين ـ سيلة الحارثية/ جنين 1952.

* عملية صفد ـ اقتحام مستعمرة شتولا 22/2/1975:

في (22/2/1975) تحركت مجموعة الشهيد عوض أبو زرد (ابو حديد) بطل عملية اقتحام مستعمر عين زيف، إلى هدف محدد لها، لاحتجاز عدد من أفراد العدو والمحافظة على سلامتهم كرهائن، إذا استجابت القيادة الاسرائيلية لمطالب المجموعة باطلاق سراح بعض الأسرى الفلسطينيين من سجون العدو.

وفي الساعة السابعة من مساء يوم (22/2/1975) وبينما كانت المجموعة تتجه نحو هدف محدد، اشتبكت مع احدى دوريات العدو في مستعمرة “شتولا” بالجليل الأعلى قرب مدينة صفد، واستمرت المعركة حتى الساعة الثانية نم صباح (23/5/1975) استخدمت فيها القنابل اليدوية والرشاشات كما قدمت نجدات كبيرة إلى أرض المعركة في محاولة لمحاصرة المجموعة، إلا أن الفدائيين بقنابلهم اليدوية ورشاشاتهم تمكنوا من فك الحصار والعودة إلى قواعدهم سالمين، بعد أو أوقعوا في صفوف العدو خسائر كبيرة، واستخدم العدو طائرات الهليوكوبتر في المعركة، وسقط الشهيد الملازم قاسم منان حسين مصطفى على أرض المعركة، سوري الجنسية ـ مواليد عفرين/ حلب 1950.



ulgdhj f',gdi >> jhvdodi tgs'dkdi


رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #2  
كديم 10-09-2009, 04:12 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



* عملية اقتحام مستعمرة شيريشوف 31/8/1975:

في الساعات الاولى من فجر (31/8/1975) قامت مجموعة الشهيد محمد ابراهيم شحادة قائد عملية بيسان، باقتحام مستعمرة شيريشوف الواقعة في سهل الحولة الفلسطيني المحتل شمال مستعمرة روشبينا المقامة على أرض بلدة الجاعونة الفلسطينية المحتلة وكان هدف العملية ناد للضباط الاسرائيليين في الطرف الشرقي من المستعمرة وسوقا للخضار، وقد اشتبك الفدائيون الثلاثة مع تعزيزات العدو العسكرية التي هرعت الى المكان بعد الانفجارات، تكبد العدو خلال المعركة حسب اعترافات اذاعته العبرية، أكثر من ثلاثين اصابة بين قتيل وجريح، كما درمت له ثلاث سيارات نقل عسكرية، وتميز الاشتباك باستخدام القنابل اليدوية وقنابل (انبرجا) اضافة إلى الرشاشات.

بينما سقط شهيد من فدائيي الجبهة الديمقراطية:

الشهيد محمد توفيق طه قاسم ـ فلسطين ـ مخيم تل الزعتر 1950.

* عملية الجفتلك/ الأغوار 18/5/1976:

قامت مجموعة من فدائيي الجبهة الديمقراطية باختراق الحواجز الأردنية شمال جسر دامية وتوجهت إلى مستوطنة الحمراء التي أقامها المحتلون الصهاينة قرب مدينة نابلس، وعلى مقربة من معسكر الجفلك اشتبكت مع القوات الإسرائيلية في معركة ضارية. حيث كانت المجموعة قد شقت طريقها نحو نابلس من ثلاثة محاور، شمال وجنوب وشرق مستوطنة الحمراء، فاصطدمت بكمائن العدو قرب معسكر الجفتلك حيث دار اشتباك بالقرب من المعسكر على زاوية مضخة الرطروط المعروفة واسفر الاشتباك عن تدمير وإعطاب أربع آليات للعدو واستشهاد أربعة مناضلين وهم:

الشهيد مشهور طلب عوض ـ فلسطين ـ رام اللـه/ عارورة 1956.

الشهيد حافظ وحيد حافظ أبو زنط ـ فلسطين ـ نابلس 1954.

الشهيد حميد منعم سليمان الريماوي ـ فلسطين.

الشهيد خالد أبو زياد ـ فلسطين ـ البصة / عكا.

* عملية القدس ـ في ميدان صهيون 13/7/1975:

“كل يوم قنبلة جديدة...”

هذا ما قاله أحد شهود العيان الاسرائيليين، لمراسل اليونايتد برس، على أثر العملية التي نفذتها مجموعة الجبهة الديمقراطية ـ قوات الداخل في ساحة صهيون، بقلب القدس العربية المحتلة مساء يوم (13/11/1975).

هذا القول يعكس حالة الرعب والفزع التي اجتاحت نفوس المستوطنين الصهاينة، نتيجة لتصاعد العمليات العسكرية. فالعملية التي نفذها فدائيو الجبهة الديمقراطية، هي العملية الثالثة من نوعها، سواء من حيث ضخامتها أو من حيث تأثيرها المباشر على الكيان المحتل. فخلال فترة وقوع هذه العملية، شهدت مدينة القدس العربية ثلاثة انفجارات ضخمة، هزت المدينة، وهزت سلطات الاحتلال:

العملية الأولى: كانت كما تسميها سلطات الاحتلال “عملية الثلاجة” حيث قام فدائيو حركة فتح بوضع عبوات ناسفة موقوتة وشديدة الانفجار، في ثلاجة في شارع يافا بالقرب من ميدان صهيون في القدس، وقد انفجرت العبوات في الساعة العاشرة من صباح يوم (4/7/1975) ونتج عنها تدمير احدى المنشآت الصيهوينة، وعدد آخر من المحلات والأبنية منها: مركز الشبيبة الطلائعية الصهيونية، واحد البنوك، كما أدى الأنفجار إلى قتل وجرح عدد كبير من المستوطنين.

العملية الثانية: نفذتها مجموعة الشهيد يوسف رأفت، من قوات الداخل التابعة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حيث قامت بالاستيلاء على سيارة أحد ضباط مخابرات العدو في القدس المحتلة، وتلغيم السيارة بكميات كبيرة من المتفجرات الحارقة الموقوتة. وقد تم وضع السيارة الملغومة مقابل “فندق ايال” الواقع في شارع شاماي، بالقرب من تقاطع شارعي يافا وبن يهاودا، وانفجرت العبوة صباح (27/10/1975) مما أدى إلى تدمير واجهة الفندق وعدد من البنايات والمحلات المجاورة، ومقتل وجرح عدد كبير من أفراد العدو.

العملية الثالثة: نفذتها مجموعة الشهيد جورج حداد التابعة للجبهة الديمقراطية ـ قوات ا لداخل ـ برزع عدد من العبوات شديدة الانفجار في سوق الخضار الواقع في شارع “محنى يهودا” وفي ساحة صهيون في القدس العربية المحتلة، وقد انفجرت العبوات مساء (13/11/1975)، حيث كانت موضوعة فوق عربة حمالين، ووقع الانفجار على بعد مئة متر فقط من منزل اسحق رابين رئيس الوزراء الاسرائيلي انذاك، وكانت العبوات الناسفة تزن عشرة كيلو غرامات من المواد المتفجرة. وقد أدى الانفجار إلى تحطيم عدد من المحلات والأبنية المجاورة، وإلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى من أفراد العدو. واعترفت التقارير الاسرائيلية بسبعة قتلى وثمانية وأربعين جريحاً.

* عملية الناصرة ـ اقتحام مستعمرة رامات مكشيميم / هضبة الجولان السورية المحتلة 2/11/1975:

(قتل جنود اسرائيليين واقتياد أسير)

تنفيذاً للأوامر الصادرة من قيادة قوات الداخل التابعة للقوات الفدائية للجبهة الديمقراطية، وأداء منهم لواجبهم تجاه الشعب والوطن، نفذت مجموعات متساندة من مقاتلي قوات الداخل مهمة كفاحية محددة ليلة (20/11/1975). وكان ميدانها مستعمرة “رامات مكشيميم” الصهيونية والتي اقامها العدو على تراب الجولان المحتل.

فلم يكد يمضي أسبوع على العملية البطولية التي نفذتها مجموعة الشهيد جورج حداد في قلب مدينة القدس العربية، حتى كان فدائيو الجبهة الديمقراطية، يقتحمون مستعمرة “رامات مكشيميم” الواقعة على هضبة الجولان المحتلة.

إن هذه العملية التي قامت بها مجموعة الشهيد “سمير المليجي” جاءت في سياق تصاعد متزايد للنضال العسكري الفلسطيني. في الوقت الذي جنت فيه الثورة الفلسطينية ثمار نضالها من الانتصارات السياسية والتي كان منها القرارات التاريخية الثلاث الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في حينه (أكتوبر/ 1975) وهي: اشتراك منظمة التحرير الفلسطينية في كل الجهود والمداولات والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالشرق الأوسط..

وتشكيل لجنة متابعة لتنفيذ القرارات بحقوق الشعب الفلسطيني. واعتبار الصهيونية شكلأ من أشكال العنصرية والتمييز العنصري.

وثوار عملية الناصرة، الذين حملوا اسم الشهيد “سمير المليجي” الذي سقط برصاص الغدر في بيروت، أكدوا بأن كافة المؤامرات والمعارك الجانبية لن تثنيهم عن المضي في معركتهم الأساسية ضد الاحتلال والصهيونية والامبريالية. وها هو جسد الشهيد سمير، الذي تضرج بالدم على شوارع بيروت، ينبت من جديد، نصرا صنعه على أرض فلسطين.

وتقع المستوطنة الصهيونية في المنطقة الجنوبية من الهضبة، على الطريق المؤدية إلى الحمة، وقد غير الاسرائيليون اسمها إلى “حمة جاور”. أما موقعها فيقترب نم تلاقي خطي وقف اطلاق النار مع كل من سورية والأردن. يعمل سكانها في الزراعة وتربية الأبقار.وزرعت هذه المستوطنة في قلب ا لجولان العربية المحتلة في النصف الثاني من عام 1968 على يد شباب هبو عيل همزراحي التابع للحزب الديني القومي، بعد انتهاء خدمتهم في الناحل، وقد التحقت بها الفتيات من المدن.

وتمكنت المجموعة من شق طريقها وسط المستعمرة والوصول إلى المقر، حيث قامت، باقتحامه في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الخميس (20/11/1975) وتم تدميره تدميرا كاملا.

وقد نتج عن الاشتباك قتل وجرح عدد كبير من أفراد العدو ومعظمهم من العسكريين والناحل العنصريين، وقامت المجموعة بخطف أحد أفراد العدو من مقر الناحل في المسنوطنة وتوجهت به نحو قاعدتها، إلا أن قوات كبيرة من العدو قامت إلى موقع المعركة بقيادة وزير الحرب الصهيوني شمعون بيرس ورئيس الأركان مردخاي غور. واعترف راديو اسرائيل باللغة العبرية في نشرته الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم (21/11/1975) أن القتلى الاسرائيليين الذين سقطوا خلال العملية هم ضباط في الجيش الاسرائيلي، كانوا يرتدون ملابسهم العسكرية. وأكدت الاذاعة أن المقر الذي هاجمته المجموعة الفدائية هو مدرسة تابعة للجيش الاسرائيلي في المستعمرة.

وبعد خمسة ساعات من عودة أفراد المجموعة الفدائية، التي نفذت العملية، عقدوا مؤتمراً صحافياً في بيروت قاطعين المسافات الطويلة من أقصى هضبة الجولان السورية المحتلة، باتجاه جبل الشيخ ثم العرقوب.

في المؤتمر الصحفي الذي عقد في بيروت، وصف الفدائيون الثلاثة عملية الناصرة فقالوا:

لقد اصطحبنا أسيراً واحداً وافق على الاستسلام، ثم تركناه تحت وطأة الحصار والمطارة الضخمة التي تعرضنا لها، ولكونه يعاني من جراح بليغة.لقد كانت كافة عمليات الجبهة السابقة في معالوت ـ عين زيف ـ بيسان ـ طبريا، قائمة على المطالبة بأسرانا الموجودين في سجون الاحتلال وعلى رأسهم المطران كبوجي، والشيخ محمد أبو طير، وقد اختلفت هذه العملية عن سابقاتها، بمحاولتها أخذ أسرى من العدو، أما الأسير الذي أخذناه معنا فقد كان يتحدث بالاضافة إلى العبرية اللهجة المصرية، وكما ذكرنا فقد أصيب بجراح بلغية فتركناه أثناء انسحابنا واستطعنا أن نخرق الحصار المفروض علينا، فقد كان هناك مجموعتان للحماية غير مجموعتنا، وهذا ما سهل لنا بفتح ثغرة في الحصار وخرقه.

أما عن المعركة التي جرت داخل المعسكر قال الفدائيون الثلاثة:

لقد دخلنا المستعمرة بثيابنا الحالية العادية، ومشينا تحت الأضواء، مما أبعد الشكوك عنا، وانطلقنا من مزرعة للدجاج تبعد 400 ـ 500 متر إلى المعسكر الذي اقتحمناه، وحين دخلنا على ضباط الصف الاسرائيليين حييناهم “شالوم” فوجئوا بنا وارتبكوا، وكانت أسلحتنا مشرعة في وجوههم، ولم يسحب أحد منهم سلاحه، وطلبنا منهم الوقوف على الحائط والاستسلام لنا، رضخ واحد وقضينا على الأربعة الباقين بعد أن انذرناهم أكثر من مرة بالامتثال. واصطحبنا الأسير معنا، ولكننا اضطررنا لتركه، لأنه أعاق عملية انسحابنا نتيجة جراحه البليغة، خرجنا في سيارة دودج لونها رصاصي. ونحن نطلب من الصحفيين التحقق من الموضوع، ونطلب من القيادة الاسرائيلية الاعلان عن موقع السيارة المذكورة، ونعلن بأنها ستجدها ما بين مستعمرة “دان” و”بانياس”، لقد تركناها على جسر بانياس أثناء انسحابنا إلى جبل الشيخ ثم إلى العرقوب. وكذلك نسأل القيادة الاسرائيلية عن الحاجز الموجود على طريقة الحمة، ونسألها من كان في تلك السيارة، وماذا كانت نوعية الهويات العسكرية التي قدمناها على ذلك الحاجز.

وفي صباح اليوم التالي، بدأ الطيران الحربي الاسرائيلي بالإغارة على مواقع ومراكز الجبهة الديمقراطية في (خربة روحا، حلوة، مدوخة) في البقاع الشرقي لجنوب لبنان.

رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #3  
كديم 10-09-2009, 04:13 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



* عملية معالوت (ترشيحا) الثانية 13/1/1979:

بناء على الأوامر الصادرة من قيادة قوات الداخل قامت احدى مجموعات الجبهة الديمقراطية العاملة داخل الأرض المحتلة في الساعة الرابعة والنصف من صباح يوم 13/1/1979 بالسيطرة على أحد المباني التابعة للاستخبارات العسكرية الاسرائيلية في ترشيحا، وتمكنت الوحدة من احتجاز 230 رهينة من أفراد العدو، تم تجميعهم في الطابق الثاني من المبنى، وبعد اسيطرة على المكان بادر قائد الوحدة الملازم أول محمد علي بإطلاق سراح أحد الرهائن، محملاً إياه رسالة إلى القيادة الاسرائيلية، ورسالة إلى السفير الفرنسي وأخرى إلى السفير الروماني في اسرائيل، وأربعة رسائل إلى أهالي الرهائن.

وتعهد قائد الوحدة الملازم أول محمد في رسالته بالمحافظة على سلامة الرهائن، مقابل اطلاق عشرة من المناضلين الفلسطينيين المعتقلين منذ سنوات طويلة في السجون الاسرائيلية، يحددهم الرفيق الأسير عمر قاسم عضو اللجنة المركزية للجبهة والرفيقة المناضلة عايشة عودة. والعشرة يرمزون إلى العيد العاشر للانطلاقة الجبهة المسلحة للجبهة الديمقراطية. وطالب قائد الوحد أهالي الرهائن بمنع القوات الاسرائيلية من الاقتراب من المكان حفظاً لسلامة أبنائهم، وحدد كلاً من سفير فرنسا ورمانيا كوسطاء لانجاز عملية تبادل الرهائن والاسرى.

كما وزع قائد الوحدة بياناً على الرهائن يوضح مهمة وحدته، والشروط التي تطلبها لتنفيذ عملية التبادل هذه.

إلا أن قيادة العدو الصهيوني، بدلاً من الاستجابة للمطالب المحددة، بدأت في الساعة السادسة صباحاً بحشد قواتها حول المبنى، وقامت بمحاولات لاقتحامه إلا أن الوحدة تمكنت من صد الهجوم وقتلت ستة من أفراد القوات المهاجمة، كما أصيب ثلاثة من الرهائن بنيران القوات الاسرائيلية، وقتلت رهينة أخرى أثناء محاولتها القفز من الطابق الثاني.

وجه بعدها قائد الوحدة بواسطة مكبر للصوت، وباللغة العبرية انذاراً للقيادة الاسرائيلية، محملاً إياها المسؤولية، ومؤكداً تلغيم المكان، إلا أن القيادة الاسرائيلية وكعادتها تماماً كما فعلت في معالوت ذاتها في 15 أيار 1974، قامت في 30،9 صباحاً بالهجوم على المبنى مستخدمة طائرات الهيلوكبتر، وبعد مقاومة باسلة للهجوم من قبل الوحدة الفدائية فجر أبطال العملية، الملازم أول محمد علي، والمساعد مناضل، والمساعد أبو عجاج، المبنى محملين القيادة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الخسائر التي لحقت بالرهائن.

وسقط الشهداء الثلاثة:

الشهيد أحمد علي حبايب (مناضل) فلسطين ـ يافا/ بيت دجن، مواليد الزرقاء 1960.

الشهيد عبد القادر المولوي الجندولي (محمد علي) ـ تونس 1955.

أحمد محمد غريب (عجاج) ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم حماة 1955.

* عملية القدس (2/4/1984)

وحدة من قوات شهداء صبرا وشاتيلا التابعة لقوات الداخل للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقوم باقتحام مبنى وزارة السياحة والتجارة والصناعة الاسرائيلية الكائن في القدس ـ شارع الملك جورج وتتمكن من السيطرة عليه، واحتجاز العاملين فيه، بهدف اطلاق سراح عدد من المناضلين الفلسطينيين الذين مضى عليهم سنوات طويلة في سجون الاحتلال وتأمين مغادرة مجموعة الاقتحام إلى الخارج بسلام.

وكانت الجبهة الديمقراطية قد حذرت بدورها القوات الاسرائيلية من أن القيام باقتحام المبنى يهدد حياة جميع الرهائن، وطلبت في بيان صدر في دمشق ضرورة استجابة سلطات الاحتلال الفورية لمطالب المجموعة التي سيرسلها قائد المجموعة الملازم أول أبو ربيع.

إلا أن سلطات الاحتلال كعادتها لم تهتم بحياة المحتجزين، وقامت في الساعة الثانية عشرة ظهراً بمحاولة لاقتحام المبنى الذي يسيطر عليه مقاتلوا الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الأمر الذي أدى إلى وقوع معركة عنيفة أمام مبنى الوزارتين، وتمكنت المجموعة من صد الهجوم، وألحقت بالقوات المهاجمة إصابات عديدة وعادت للسيطرة على الموقف.

هذا وقد هرع أثر ذلك اسحاق شامير رئيس الوزراء الاسرائيلي ـ آنذاك ـ إلى مقر هيئة الأركان لمتابعة الوضع، وفي الساعة 30،12 قامت القوات الاسرائيلية وبأمر من شامير وهيئة الأركان الاسرائيلية باقتحام مبنى وزارة السياحة والتجارة والصناعة، ضاربين بعرض الحائط بمضمون الرسالة التي وجهها قائد عملية يوم الأرض، مستهترة بأرواح وحياة الرهائن، هذا وقد تصدى أبطال عملية يوم الأرض للهجوم وقاوموه ببسالة، ودارت معركة عنيفة داخل المبنى أسفرت عن مقتل العديد من العاملين في الوزارة، كما أسفرت عن إصابة ثلاثة من أفراد المجموعة حيث استشهد أثنان:

الشهيد محمد صالح الشيخ قاسم (أبو ربيع) ـ فلسطين ـ حيفا، مواليد دمشق 1960.

الشهيد اسماعيل أبو هواش (كارلوس) ـ فلسطين ـ حيفا، مواليد صيدا 1958.


* عملية خلف الخطوط/ البقاع الشرقي 17/4/1985:

وقعت أثناء محاولة الدخول إلى فلسطين من مناطق كفر شوبا، سقط شهيدان بعد اشتباك طويل:

الشهيد عرفان أحمد فياض ـ فلسطين ـ عكا/ الغابسية، مواليد دمشق 1966.

الشهيد بشير سميح جوهر الشهابي ـ فلسطين ـ طبريا/ لوبية، مواليد مخيم اليرموك 1969.

* عملية العرقوب الفدائية (30/4/1986)

عملية فدائية كان مقدراً لها أن تفتك بأعداد كبيرة من قوات العدو، إلا أن الاشتباكات التي وقعت مع عملائه في جنوب لبنان حالت دون اكتمالها وسقط شهيدان:

الشهيد أنور حسن محمود حسين ـ فلسطين ـ طبريا، مواليد مخيم خان الشيح 1957.

الشهيد مزيد محمود دعيبس ـ لبنان ، مواليد كفر شوبا 1961.

* عملية معالوت ـ صفد (1/3/1986):

بعد أن استعادت الجبهة الديمقراطية مواقعها القتالية جنوب لبنان، عادت إلى معسكر رئيسي، أهلته لاستقبال دورات خاصة بالمقاتلين، وخصص المعسكر بكادر كفؤ كان قد أتم لتوه دورات عسكرية خارجية، وجهز المعسكر بكل التقنيات اللازمة للتدريب بما في ذلك نماذج مصغرة للشريط الحدودي بين فلسطين ولبنان وطريقة قطع أسلاكه الالكترونية بنجاح. ورفد المعسكر بكادر متخصص في تعليم اللغة العبرية لتعليم مقاتلي العمليات الخاصة بالمفردات الضرورية التي يحتاجونها.

وفي صباح يوم السبت الأول من آذار 1986 خاض مقاتلو الجبهة الديمقراطية معركة جديدة على أرض الوطن، حيث نصبت مجموعة الشهيد عربي عساف التابعة لوحدة شهداء صبرا وشاتيلا التي ترتدي الزي العسكري الاسرائيلي وتحمل رشاشات اسرائيلية وهي المجموعة التابعة لوحدة شهداء صبرا وشاتيلا، كميناً مسلحاً على طريق معالوت ـ صفد، تمكنت خلاله من الاستيلاء على سيارة كانت تقل عدداً من جنود العدو التابعين لقيادة منطقة الشمال كانوا متجهين لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في المنتجع السياحي الواقع في لدة المعلبة الواقعة شمال معالوت.

وأشار أعضاء المجموعة للسيارة العسكرية بالتوقف باعتبارهم جنود اسرائيليين، وعندما طرح عليهم الضابط الاسرائيلي بعض الأسئلة ولوحظ أنهم ارتبكوا بالإجابة عاجلت المجموعة الفدائية الضابط والجنود الاسرائيليين بنيران رشاشاتهم وقتلوهم جميعاً، حيث ألقوا على الطريق جثث ضابط اسرائيلي وأربعة جنود.

وصعدت المجموعة إلى السيارة العسكرية الاسرائيلية وقادها الفدائي ابو وجدي على طريق ترشيحا ـ نهاريا إلى حين وقوع اشتباك طويل مع القوات الاسرائيلية التي لاحقتهم.

استشهد في العملية الفدائية:

الشهيد محمد قاسم محمد عبيد ـ فلسطين/ صفد، مواليد دمشق/ جوبر 1967.

الشهيد موسى أحمد مصطفى أبو عزام ـ فلسطين / صفد، مواليد مخيم جرمانا 1963.

*عملية الشهيد خليل الوزير (جبل الشيخ ـ مستعمرة دان) 29/4/1988:

استهدفت هذه العملية مستعمرة دان القائمة أقصى شمال هضبة الجولان في زاوية الحدود الفلسطينية ـ اللبنانية ـ السورية حيث اقتحمت المجموعة الفدائية موقع عسكري في قلب المستعمرة ودار اشتباك عنيف قتل خلاله العشرات من أفراد العدو، واستشهد:

الشهيد عمران كيلاني مقدمي ـ تونس/ المقيلة، 1962.

الشهيد محمد أحمد جودة ـ فلسطين/ نابلس، 1962.

الشهيد نضال حسن أبو خميس ـ فلسطين ـ الناصرة/ المجيدل، مواليد مخيم اليرموك 1969.

رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #4  
كديم 10-09-2009, 04:13 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



* عملية صقور الدولة الفلسطينية المستقلة (شمال فلسطين ـ مستعمرة مرجليوت/ هونين) 12/11/1988:

استهدفت اقتحام مستعمرة مرجليوت القائمة في الجليل الأعلى على الحدود الفلسطينية ـ اللبنانية، وقبل وصول المجموعة وقع اشتباك كبير أسر على أثره فدائيان من المجموعة

* عملية القدس الشريف الأولى (23/2/1989):

احتفلت الجبهة الديمقراطية بعامها الجديد بعمل عسكري فدائي نفذته احدى وحداتها المقاتلة التي أنجزت عملية القدس الشريف الاستشهادية الأولى في مستعمرة زرعيت شمال فلسطين وعبر الشريط الحدودي المحتل في جنوب لبنان مكبدة قوات الاحتلال خسائر باهظة.

إن يوم (23/2/1989)، كان موعداً جديداً لفدائيي الجبهة الديمقراطية مع قوات الاحتلال. فقد توجهت مجموعة من وحدة شهداء الانتفاضة إلى الأرض المحتلة واشتبكت مع قوات العدو قرب الأسلاك الفاصلة عند نقطة مستعمرة زرعيت على بعد عشرة كيلو مترات شرقي الناقورة.

ففي الساعة 1700، هاجم فدائيو عملية القدس الشريف دورية عسكرية للعدو الاسرائيلي، واشتبكوا معها في قتال شديد، استخدمت فيه البنادق الرشاشة والقنابل اليدوية، والصواريخ المضادة للدروع من طراز لاو، مما أوقع في صفوف الجيش الاسرائيلي عدداً من القتلى والجرحى. وقد سارعت مجموعات من قوات العميل لحد لنجدة الدورية الاسرائيلية عند الحدود، فاشتبك الفدائيون معها أيضاً. وقد تكبد العدو الاسرائيلي ثلاث إصابات وسقط من العملاء في ميليشيا لحد قتيلان وخمسة جرحى. وسقط للجبهة الديمقراطية ثلاث شهداء.

الشهيد رياض محمود سليمان ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم السيدة زينب 1971.

الشهيد محمد عدنان قطرنجي ـ سورية، مواليد مخيم اليرموك 1969

محمد غزوان عطا عفان ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم حماة 1964.

* عملية القدس الشريف الثانية (2/3/1989):

وبعد أيام قليلة من عملية القدس الشريف الأولى، قام فدائيو الجبهة الديمقراطية بتنفيذ عملية القدس الشريف الاستشهادية الثانية، مكبدة جيش الاحتلال خسائر كبيرة اعترف بجزء منها بعد انتهاء العملية وذلك صباح يوم الخميس الواقع في 2/3/1989 بمهاجمة جيش الاحتلال في مستعمرة زرعيت الصهيونية الواقعة في شمال فلسطين المحتلة الساعة الثالثة صباحاً.

فقد هاجمت المجموعة الفدائية دورية مؤللة لقوات الاحتلال الاسرائيلي، على الطريق الحدودية، بعد عبورها الأسلاك الفاصلة، وكان الهجوم صاعقاً استخدمت فيه الصواريخ المضادة للدروع من طراز لاو، والبنادق الرشاشة والقنابل اليدوية. وتم تدمير دبابة اسرائيلية، وسقط للعدو نحو عشر إصابات بين قتيل وجريح. وقد حضرت طائرة الهيليوكبتر المعادية إلى مكان الاشتباك، وعملت على إخلاء الخسائر. ودفع العدو بقوات ضخمة إلى أرض المعركة.

وبعد أن نجحت المجموعة الفدائية من وحدة شهداء الانتفاضة، في السيطرة على موقع عسكري قرب مستعمرة زرعيت، وضرب الدورية المؤللة وتدمير دبابة وآلية للجيش الاسرائيلي، دفع العدو طيلة الليل وصباح اليوم التالي بقوات إضافية إلى منطقة المعركة عند مستعمرة زرعيت، وفي الجنوب اللبناني المحتل، قامت طائرات الهيليوكبتر المعادية بطلعات كثيفة، وإنزال مجموعات من الكوماندوس المظليين على التلال والأودية جنوبي قرية جبين، وشوهدت آليات اسرائيلية تنتشر بكثافة في المنطقة، ونشرت حواجز على كافة المداخل والطرق، وبدأت بعمليات تمشيط دقيقة استمرت حتى الساعة الثالثة بعد الظهر من يوم 2/3/1989. وقد اعترف العدو بمصرع قائد كتيبة المظليين النقيب ايفي، وسقوط جرحى نقلهم إلى مشفى روزفلت بحيفا.

وقد اشتبكت المجموعة، مرة ثانية مع الدوريات الاسرائيلية التي ساندتها مجموعات من ميليشيا لحد، ودار اشتباك واسع وعنيف سقط نتيجته خمسة شهداء من عملية القدس الشريف الثانية.

الشهيد عوض مصطفى حميد ـ سوريا ـ مواليد تل عامر 1957.

الشهيد محمد خليل معروف أمين ـ سوريا ـ القنيطرة 1964.

الشهيد عدنان عبد السلام صوان ـ سوريا ـ مواليد المعضمية 1967.

الشهيد زهير محمد صباغ ـ فلسطين ـ الطنطورة/ حيفا، مواليد دمشق/ القابون 1964.

الشهيد إبراهيم زيدان خليل ـ فلسطين ـ الحولة/ صفد، مواليد مخيم اليرموك 1970.

* عملية شهداء بيتا (نيسان /1989)

تحركت مجموعة شهداء بيتا الخاصة (نابلس) في نيسان 89 عبر سفوح جبل الشيخ وعلى تخوم شبعا اللبنانية إلى وادي العسل (أقصى شمال فلسطين لجهة أصبع الجليل) وبعد مسير ثلاثة أيام متواصلة وصلت المجموعة الفدائية إلى الطريق العام بين مستعمرتي دان، شيريشوف بسهل الحولة، ودخلت احدى مواقع العدو القريبة ووقعت معركة ضارية، وتم احتجاز عدد من جنود العدو للمقايضة بهم مع أسرى فلسطينيين على أن يغادروا باحدى الحافلات إلى أقرب نقطة للقوات الدولية بالعرقوب. إلا أن اشتباك وقع قتل خلاله سبع جنود اسرائيليين على رأسهم العقيد شموئيل أديف وفق الاعتراف الاسرائيلي، بينما سقط الفدائيون الثلاثة.

* عملية شهداء نابلس (مسكاف عام)/ وسقوط أول شهيد كويتي في الثورة الفلسطينية 4/6/1989:

فجر (4/6/1989) قام فدائيو الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، من وحدة شهداء الانتفاضة، بتنفيذ عملية “شهداء نابلس”، وجاءت العملية كرد حازم على جرائم قوات الاحتلال ومستوطنيه في الأرض الفلسطينية المحتلة وفي الذكرى الثامنة والعشرين لحرب 5 حزيران/ يونيو 1967.

فقد تحركت مجموعة من وحدة “شهداء الانتفاضة” لمهاجمة الأهداف العسكرية الصهيونية المحددة لها، فجر الأحد الواقع في 4/6/1989 عند مستعمرة مسكاف عام في أصبع الجليل.

وقد هاجمت المجموعة الفدائية دورية حدود مؤللة للعدو الاسرائيلي، عند الشريط الحدودي، ودار اشتباك استخدمت فيه الصواريخ المضادة للدروع من طراز لاو، والبنادق الرشاشة والقنابل اليدوية. وشوهدت تحركات كثيفة للجيش الاسرائيلي، الذي دفع إلى موقع الاشتباك بأعداد كبيرة، محمولة بواسطة طائرات الهيليوكبتر، والتي ضربت طوقاً واسعاً حول أرض المعركة. كما شوهدت دفعات من ميليشيا العميل لحد تهرع إلى منطقة الاشتباك، لتعزيز قوات العدو الصهيوني ولتساهم في تطويق المنطقة.

بعد اجتياز الشريط الحدودي والتقدم إلى مستوطنة مسكاف عام، في منطقة أصبع الجليل شمالي فلسطين، اشتبكت مجموعة عملية “شهداء نابلس” مع قوات الاحتلال الاسرائيلي، جنوبي المستعمرة واتجهت إلى الثكنة العسكرية حيث أقيم مطار للطوافات هناك. ودار اشتباك عنيف بالصواريخ والقنابل والرشاشات دام ثلاث ساعات. وقد دفعت قوات الاحتلال بأربع طائرات هليوكبتر إلى مكان المعركة، حيث أنزلت تعزيزات كثيفة، واندلعت حرائق ضخمة متعددة في المنطقة والأحراج المحيطة بها.

وبعد أن تمكن فدائيو عملية “شهداء نابلس” من اقتحام مستعمرة مسكاف عام وإبادة مجموعة الحماية الاسرائيلية بكاملها، تمكنوا من اعتقال جنديين اسرائيليين في الثكنة داخل المستعمرة وطالبوا بتأمين خروجهم سالمين مقابل إطلاق سراح الجنديين، لكن قيادة العدو الاسرائيلي رفضت الاستجابة وأرسلت التعزيزات بواسطة أربع طائرات هليوكبتر وقامت بشن هجوم على مواقع الفدائيين، مما أدى إلى مصرع الجنديين ودمار المكان وسقط نتيجة الاشتباكات ثلاث شهداء.

الشهيد حسين أحمد حسن ـ فلسطين ـ الشمالنة/ صفد، مواليد البطيحة 1966.

الشهيد رياض عبد العزيز السبروجي ـ فلسطين ـ الناصرة، مواليد درعا 1968.

الشهيد فوزي عبد الرسول إبراهيم المجادي ـ الكويت ـ مواليد الكويت 1965.

* عملية شهداء غزة (26/1/1990):

بناء للأوامر المعطاة، وتنفيذاً لقرارات ولتوجهات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ورداً على الاعتداءات الغاشمة التي نفذها الطيران الحربي الاسرائيلي ضد مواقع الثورة الفلسطينية والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية، ودعماً للانتفاضة الباسلة، التي شارفت على ختام شهرها السادس والعشرين بتصاعد وتصميم، رغم التضحيات العظيمة في مواجهة البطش الصهيوني وقمع قوات الاحتلال الاسرائيلي. قامت مجموعة الشهيد المقدم الركن محمد عثمان الهرش (أبو اللطف) من وحدة شهداء الانتفاضة، عملية “شهداء غزة” بمهاجمة الأهداف العسكرية الصهيونية المحددة لها، فجر الجمعة 26/1/1990 عند مستعمرة مسكاف عام في أصبع الجليل.

وقد نصبت المجموعة الفدائية كميناً لدورية اسرائيلية مؤللة تتقدمها مجموعة من ستة جنود مشاة، على الطريق بين منطقة المشروع وبلدة الطيبة، امام قصر الأسعد في الشريط الحدودي المحتل. ولدى مرور الدورية المعادية، شنت المجموعة هجومها مستخدمة الصواريخ المضادة للدروع من طراز لاو، والبنادق الرشاشة من طراز كلاشينكوف والقنابل اليدوية، محققة إصابات مباشرة ومبيدة للدورية المعادية بكاملها.

استطاع أعضاء المجموعة تدمير آليتين أحداهما دبابة ميركافا وقد درمت الرشاشات والذين كانوا في الآليتين مما حال دونتدخل هاتين الآليتين في المرحلة الأولى من المعركة والتي دامت ما لا يقل عن 40 دقيقة.

وبعد أن تأكد العدو من مصرع أفراد دوريته وتدمير آلياته بادر إلى قصف منطقة المواجهة بمدفعية الدبابات أملاً بالقضاء على أفراد المجموعة.

لقد خاض فدائيو الجبهة الديمقراطية من خلال عملية غزة "ثلاث معارك مواجهة ضد أفراد وآليات العدو الذي حاول جاهداً ودون جدوى تطويق المجموعة الفدائية. فسقط شهيد واحد من أعضاءها.


* عملية شهداء الأقصى (شمال فلسطين) 3/12/1990:

وقعت هذه العملية الفدائية في مناطق الجليل الأعلى من فلسطين عندما حاولت المجموعة الفدائية اقتحام مستعمرة إسرائيلية واحتجاز أفراد العدو داخل أحد قاعاتها فوقع اشتباك سقط فيه العديد من أفراد العدو، إضافة إلى الشهيدين:

الشهيد حسين علي محمود خليل ـ فلسطين ـ طبريا، مواليد درعا 1958.

الشهيد أحمد ساري طه ـ فلسطين ـ الناصرة/ صفورية، مواليد مخيم اليرموك 1967.

رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #5  
كديم 10-09-2009, 04:14 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



* عملية الشهيدة فايزة مفارجة (مستعمرة زرعيت) 16/12/1990:

وهي عملية فدائية جريئة، قام بها فدائيو الدبهة الديمقراطية، يوم 16/12/1990، ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي، في منطقة رامية (قضاء بنت جبيل) في الجنوب اللبناني المحتل.

وقد أصدرت قيادة القوات العسكرية بياناً عسكرياً جاء فيه: “صباح اليوم في الساعة السادسة، هاجمت مجموعة الشهيد عزمي من وحدة شهداء القاسم ونزال وزقوت، دورية للعدو الاسرائيلي في منطقة قرية رامية عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، فابادتها بالكامل، ودام الاشتباك أكثر من 25 دقيقة، ودفع العدو بقوات كبيرة لمطاردة الفدائيين، وفي الساعة 30،8 صباحا، استقدم العدو قوات إضافية كبيرة”. ثم أصدرت قيادة القوات العسكرية بياناً آخر، جاء فيه: “بينما كانت مجموعتنا المقاتلة من قوات الشهداء القاسم، نزال، زقوت متجهة لضرب أهداف في مستعمرة زرعيت، كمنت لدورية اسرائيلية مؤلفة من ملالة يتقدمها عشرة من جنود المشاة، ودارت بين الفدائيين والدورية الاسرائيلية اشتباكات عنيفة لمدة نصف ساعة، استعمل فيها الفدائيون أسلحتهم الآلية وصواريخ اللاو والقنابل اليدوية، واستطاعوا تدمير الملالة التي شوهدت وهي تحترق، وقتلوا وجرحوا جميع أفراد الدورية المعادية، وعلى أثر ذلك حاول العدو إغلاق منطقة العملية عبر القصف المدفعي الكثيف، باستخدام مدافع الهاونات والميدان والدبابات. وقد امتد القصف ليطال مناطق التماس من جبل الغزار إلى حرج رامية ووادي مظلم وتلة الأقرع حتى رويسة العلم ومنطقة الصالحاني، وقد استقدم العدو قوات مؤللة ومحمولة جواً، وقام بعدة انزالات في المنطقة”.

وعند الساعة الثامنة والنصف صباحاً من يوم 16/12/1990، دارت معركة أخرى بين فدائيي الجبهة الديمقراطية وبين قوات العدو.

وسقط من الجبهة الديمقراطية ثلاثة شهداء:

الشهيد رائد أحمد عمورة ـ فلسطين ـ طيرة حيفا، مواليد مخيم اليرموك 1973.
* الشهيد عامر حسن الحاج أحمد ـ فلسطين ـ الناصرة/ صفورية، مواليد مخيم اليرموك 1970.

الشهيد أسعد سعد يوسف ـ فلسطين ـ عكا/ كويكات، مواليد مخيم حماة.

* عملية الشهيد أبو اياد (31/1/1991)

لم تكد أنوار الساعات الأولى من اليوم الأخير من شهر كانون الثاني / يناير 1991 تطوي ظلام ليالي الشتاء الباردة، حتى قام ثوار من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتوجيه ضربة أخرى للقوات الاسرائيلية، مقدمين نموذجاً جديداً للبطولة والتضحية، ومؤكدين تصميمهم على مواصلة النضال حتى تحقيق أهداف شعبهم في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة.

فعند الساعة الخامسة والنصف من فجر يوم 31/1/1991 قامت مجموعة من وحدة شهداء الانتفاضة، بمهاجمة كمين لقوات الاحتلال الاسرائيلي على الطريق بين قرية دامية ومستعمرة زرعيت، واستمر الاشتباك بين المجموعة الفدائية، ودورية المشاة الاسرائيلية، التي كانت تقوم بعملية تمشيط المنطقة، طوال خمس ساعات، استخدم فيها ثوار الجبهة الديمقراطية أسلحتهم الرشاشة وصواريخ اللاو والقنابل اليدوية، فيما قام جيش الاحتلال الاسرائيلي بقصف مركز لمنطقة العملية، بواسطة مدافع الميدان والدبابات. كما حلقت طائراته المروحية بعد أن زج في أرض العملية بقوات إضافية مجوفقلة في محاولة يائسة لتطويق المنطقة ومحاصرة عناصر المجموعة الفدائية.

وبنتيجة الاشتباكات وقعت بين صفوف الجيش الاسرائيلي خمس إصابات بين قتيل وجريح. فيما سقط ثلاثة شهداء من عناصر المجموعة الفدائية، وعاد بقية أفرادها إلى قواعدهم سالمين.

وقد أطلقت القيادة العسكرية، على امجموعة الفدائية المقاتلة اسم “مجموعة الشهيد القائد أبو أياد” تقديراً ووفاء للشهيد القائد صلاح خلف (أبو أياد) الذي اغتالته يد الغدر الصهيونية مع رفيق كفاحه الشهيد القائد أبو الهول. وسقط للجبهة الديمقراطية الشهداء الثلاثة:

الشهيد مالك عبد الرحمن الزهر ـ فلسطين ـ طولكرم، مواليد الزرقاء 1968.

علي زعل إبراهيم ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم السبينة 1971.

نضال مصطفى شحادة ـ فلسطين ـ حيفا، مواليد مخيم النيرب 1970.


عملية شهداء دولة فلسطين (5/3/1991)

مع توقف حرب الخليج الثانية عام 1991، وفي ظل تفاعلات ما بعد الحرب. وفي خضم تلك الأجواء، انطلقت مجموعة فدائية من الجبهة الديمقراطية في 5/3/1991 لتؤكك استمرارية سياسة الجبهة بضرورة تصعيد المواجهة ضد المشاريع الأميركية ـ الاسرائيلية في المنطقة، وبتعزيز وتطوير الانتفاضة الفلسطينية الباسلة، إلى جانب استمرار الكفاح المسلح ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي.

قامت مجموعة من وحدة شهداء الانتفاضة بالإغارة على موقع متقدم للجيش الاسرائيلي على طريق باسيل في القطاع الغربي من جنوب لبنان حيث ترابط قوة معادية تقدر بفصيلة مؤللة برادار ميدان محمول، استطاعت المجموعة المقاتلة من تنفيذ إغارتها وبنجاح مساء يوم الثلاثاء الواقع في 5/3/1991، مستخدمة أسلحتها الرشاشة والمضادة للدروع، فأوقعت كافة أفراد الموقع بين قتيل وجريح، ودمرت تجهيزاته وآلياته العسكرية في الموقع.

وعلى أثر النجاح الكبير الذي حققته المجموعة الفدائية ونتيجة لحجم الخسائر التي أوقعتها في الموقع، استقدم الجيش الاسرائيلي تعزيزات إضافية إلى المنطقة تقدر بفصيلة آلية محاولا تقديم النجدة لقواته وساعيا إلى تطويق المجموعة الفدائية.

واستطاعت المجموعة من اختراق الحصار، وفي طريق عودتها إلى قاعدتها، اشتبكت مع قوة مشتركة اسرائيليةـ لحدية قرب بلدة شيحين في منطقة الصالحاني، واستمر القتال البطولي حتى الساعة الرابعة بعد الظهر، واستخدم الجيش الاسرائيلي الدبابات والرشاشات تساندها الطائرات. واستشهد خمسة فدائيين.

الشهيد مصطفى الماجري ـ تونس، مواليد 1961.

الشهيد إحسان يوسف الجمال ـ فلسطين ـ الرملة، مواليد عمان 1971.

الشهيد محمد خالد اسماعيل محمد ـ فلسطين ـ الحولة/ صفد، مواليد مخيم اليرموك 1973.

الشهيد يونس محمد حسين ـ فلسطين ـ القدس، مواليد عمان 1967.

الشهيد المعتصم باللـه محمد سعيد الطيب ـ فلسطين ـ عكا/ الكابري، مواليد مخيم اليرموك 1973.


* قوات الجبهة الديمقراطية تضرب “عيون الدولة” الاسرائيلية:

وفي ليلة الثاني ـ الثالث من تموز 1991، استطاعت القوات العسكرية لجبهة الديمقراطية إضافة صفحة جديدة إلى سجلها الحافل بالعمليات العسكرية الناجحة، دعما للانتفاضة الباسلة على أرض الوطن.

فقد قامت دورية من فدائيي الجبهة الديمقراطية بشن هجوم على موقع عسكري ونقطة رصد اسرائيلية جنوبي شبعا في القطاع الشرقي من الشريط الحدودي المحتل، وتمكنت المجموعة من اقتحام الموقع الاسرائيلي مستخدمة أسلحتها الرشاشة والصاروخية والقنابل اليدوية، والتحمت مع العدو وقتلت أثنين وجرحت ثلاثة من أفراده، هذا ما أكده بيان صادر عن القوات العسكرية للجبهة، الذي أضاف بأن المجموعة وتحت حماية نيران عناصر التغطية والحماية، تمكنت من العودة بسلام إلى قواعد انطلاقها في الشريط الحدودي المحتل.

وبالرغم من أن العدو الصهيوني، وكعادته حاول اخفاء الارقام الحقيقية لخسائره، إلا أن الارباك والذهول اللذين أصاباه جراء هذه العملية البطولية، واللذين عكستهما وسائل أعلامه المختلفة، كشفا حجم تأثير العملية عليه وعلى معنويات قواته. وكان مصدر عسكري اسرائيلي قد قال بأن العملية أسفرت عن مقتل الرقيب احتياط ايهود بن مردخاي (26 عاما). أما وزير “الدفاع” موشي أرينس فقد قال في حديث لإذاعة الجيش الاسرائيلي بعد ظهر يوم الأربعاء الثالث من تموز، بأن جندياً اسرائيلياً قد قتل في هذه العملية، أما رواية الجيش الاسرائيلي، التي نشرت في صحف 5/7 فقد اعترفت للمرة الأولى (كما تقول الصحف) بمصرع عسكري اسرائيلي برتبة ملازم أثر تعرض موقع اسرائيلي لقصف بصورايخ لاو فجر يوم 3/7.

رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #6  
كديم 10-09-2009, 04:14 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



*عملية شهداء رفح (14/2/1992):

في الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء 14/2/1992، وبينما كانت مجموعة الشهيد المقدم الركن أبو اللطف، من وحدة شهداء الانتفاضة متوجهة إلى الأرض الفلسطينية المحتلة لانجاز مهامها القتالية لعملية نوعية، وعلى طريق مرجعيون ـ القليعة في الجنوب اللبناني اصطدمت بدورية اسرائيلية مؤللة ترافقها مجموعة من مشاة العدو، فبادر أبطال المجموعة إلى مباغتة الدورية وأوقعوا في صفوفها خسائر بالأرواح والمعدات.



* عملية شهداء مخيم بلاطة/ الهجوم على مستعمرة زرعيت/ شرقي الناقورة 16/3/1990:

صباح يوم (16/3/1992) نفذت مجموعة “الشهيد الرائد أبو الوليد” من وحدة شهداء الانتفاضة عملية شهداء مخيم بلاطة، وقد أدلى ناطق عسكري باسم الجبهة الديمقراطية:

“تنفيذاً للأوامر المعطاة ودعماً لانتفاضة شعبنا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة ضد الاحتلال الاسرائيلي توجهت مجموعة الشهيد الرائد أبو الوليد، من وحدة شهداء الانتفاضة” للهجوم على أهداف عسكرية محددة في مستعمرة زرعيت في شمال فلسطين المحتلة وقد اصطدمت الدورية عند الحدود اللبنانية ـ الفلسطينية، قرب قرية رامية في الشريط الحدودي المحتل، مع قوات العدو الصهيوني وقوات العميل لحد، هذا وقد دار اشتباك عنيف مع قوات العدو استخدمت فيه الرشاشات والقذائف الصاروخية والقنابل اليدوية، وقد دام الاشتباك لمدة خمس ساعات باعتراف العدو الاسرائيلي، أوقع فيه أفراد المجموعة في صفوف الأعداء عددا من الخسائر بين قتيل وجريح ولم يعرف عددهم بعد. وعلى الأثر قام العدو الاسرائيلي بارسال تعزيزات مكثفة لدعم جنوده عبر التدخل بدبابات الميركافا وتحت ستار كثيف من القصف المدفعي العنيف من مرابضه في بلاط ويارين وتلة عيتا الشعب. كما دفع بطائرات الهيلوكبتر للمنطقة في محاولة لتطويق مجموعة الفدائيين، وبعد أن أحكم العدو الطوق بآلياته ومروحياته على المجموعة الفدائية اختار أفرادها طريق الاستشهاد دفاعاً عن ثورتهم وشعبهم وقضيتهم.

الشهيد بسام شرف ـ سوريا ـ درعا 1965.

الشهيد خالد أبو ادريس ـ فلسطين ـ حيفا/ الطنطورة، مواليد اليرموك 1977.

الشهيد أحمد محمود حسين فارس ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم دنون 1960.

* عملية صمود جامعة النجاح/ مسكاف عام (17/7/1992):

توجهت يوم 17/7/1992 مجموعة الشهداء الأبطال “عمر القاسم وخالد نزال ومراد” من وحدة “شهداء الانتفاضة” التابعة لقوات الجبهة الديمقراطية، نحو أرض الوطن، للتعبير عن الدعم والمساندة للطلبة المحاصرين، وتحية لجذوة الانتفاضة المشتعلة، إيماناً منها بأن الكفاح، بكل أشكاله سيبقى قائما حتى تحقيق أماني وطموحات الشعب الفلسطيني في انجاز حقوقه الوطنية في العودة وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة.

وفي طريقها إلى الأهداف المحددة لها في مستعمرة مسكاف عام الصهيونية، لاحظت المجموعة الفدائية تقدم دورية لقوات الاحتلال الاسرائيلي مكونة من دبابة ميركافا وآلية نصف مجنزرة وعدد من الجنود المشاة، فكمنت لها في الطريق الواقعة بين قريتي الطيبة وكفر كلا في الشريط الحدودي المحتل من لبنان.

وفي الساعة الواحدة والنصف ظهرا، وقعت الدورية الاسرائيلية في الكمين، حيث فجر مقاتلي المجموعة الفدائية لغماً أرضياً تحت الدبابة، وانهالوا بالرشاشات المتوسطة والخفيفة على المشاة، كما أطلقوا صواريخ “لاو” على الآلية المجنزرة فدمروها بالكامل. وقد شلت المفاجأة الجنود الاسرائيليين رغم كثرة عددهم، فارتبكوا. واستشهد في العملية:

الشهيد سعيد عريبي خليفة ـ ليبيا ـ الرحيبات 1962.

* عملية صقور العودة في أصبع الجليل (14/12/1992):

صباح يوم (14/12/1992) قامت مجموعة الشهيد عبد الكريم قيس (ابو عدنان) من وحدة شهداء الانتفاضة من القوات العسكرية للجبهة الديمقراطية، بالعودة إلى أرض الوطن، عبر حدوده الشمالية مع لبنان، واقتحام مستعمرة فشكول لتنفيذ عملية نوعية، والاشتباك مع حاميتها العسكرية، في معركة دامت أربع ساعات.

قال بيان صادر عن القيادة العسكرية للجبهة الديمقراطية، أن مجموعة الشهيد القائد أبو عدنان، استطاعت تجاوز حقول الألغام والحواجز الالكترونية وكمائن ودوريات العدو، وكل العوائق الأخرى، والوصول إلى هدفها واشتبكت قوات الجيش الاسرائيلي، وأوقعت في صفوفه عدداً من القتلى والجرحى، جرى التكتم حول عددهم الحقيقي.

وبسبب من ضراوة القتال، الذي دار في شوارع المستعمرة واستعمل فيه الفدائيون بنادقهم الآلية والقنابل اليدوية وصواريخ اللاو، استعانت الحامية العسكرية بالقوات المحمولة بالمروحيات، كما حشدت إلى أرض المعركة دبابات العدو وآلياته المصفحة.

وأكد البيان أن العدو لم يتمكن من أسر المجموعة، إلا بعد أن سقط أحد أبطالها جريحاً، ونفذت ذخائر أفرادها، وأعلنت أنها أطلقت على العملية اسم “عملية صقور العودة” وجرى تنفيذها، التزاماً منها بالعمل المسلح ضد العدو الاسرائيلي، وتضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال في “إضراب الجوع المفتوح” واسناداً للانتفاضة المتجددة في فلسطين.



* عملية شهداء القدس (23/9/1991):

ومع ساعات الصباح الأولى، بينما كان أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني يتقاطرون إلى العاصمة الجزائرية وقاعات قصر الصنوبر، كانت مجموعة الشهيد عمر القاسم من قوات الجبهة الديمقراطية تنفذ السير نحو فلسطين.

وفي الساعة الثالثة فجر (23/9/1991) اصطدمت مجموعة الشهيد عمر القاسم بكمين اسرائيلي مستحدث بين مرصد جبل الشيخ وتلال كفر شوبا في الشريط الحدودي المحتل. ودارت اشتباكات عنيفة بالرشاشات وقذائف اللاو والقنابل اليدوية، وبقيت المجموعة تقاتل ساعات بلا هوادة وحتى نفاذ ذخيرتها، وقضوا وهم يهتفون للقدس الشريف، وكانت المجموعة تحمل معها رسالة خالدة موجهة لأعضاء المجلس الوطني، جاء فيها:

نتوجه اليكم واقدامنا تدب فوق الوطن الفلسطيني، لتلتحق بالأقدام المتررعة في مخيمات وقرى ومدن الانتفاضة الجبارة، تتحدى الاحتلال ومشاريع الترحيل والاستبدال الديمغرافي وتهويد الوطن والقدس.

إننا مجموعة من أبطال القوات المسلحة الثورية، مجموعة البطل مانديلا فلسطين عمر القاسم، الذي استشهد منتصب القامة ولم يتنازل عن مبادىء الجبهة الديمقراطية، التي أرضعتنا الاستمرار على درب التضحيات العظيمة لشعبنا الجبار، في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي بإرادة لا تلين، وصولاً إلى حقوقنا في العودة وتقرير المصير والاستقلال.

وفي الساعة السابعة مساء، وبعد مضي تسع عشرة ساعة على العملية، الجيش الاسرائيلي أعلن عنها مشيرا إلى أن جنوده “قتلوا ثلاثة من الفلسطينيين كانو يحاولون التسلل إلى اسرائيل عبر المنطقة العازلة السورية التي تخضع لإشراف الأمم المتحدة”.

وقد أصدرت القيادة العسكرية للجبهة بيانا قالت فيه:

“بعد عودة سالمة لبقية المجموعة الفدائية أبطال عملية القدس، يؤكد المقاتلون أنهم سيطروا على مسرح الاشتباك لعدة ساعات رغم وصول نجات عديدة مؤللة للعدة، ولم تتوقف الاشتباكات حتى نفاذ الذخيرة وإصابة الرفاق الثلاثة واستشهادهم”.

والشهداء هم:

الشهيد فياض رشيد الخضراء ـ فلسطين ـ صفد، مواليد دوما 1956.

الشهيد أيمن حسن عيوش ـ فلسطين ـ حيفا/ عين غزال، مواليد 1972.

الشهيد محمد ديب فايز عبد الغني ـ فلسطين ـ طولكرم، مواليد الكويت 1970.

* عملية شهداء الحرم الإبراهيمي (على تلال كفر شوبا ومزارع شبعا) 22/3/1994:

وقعت هذه العملية الفدائية في منطقة جبل الشيخ على الحدود السورية ـ الفلسطينية ـ اللبنانية في منطقة جبل الروس الذي يعتبر امتداد للعرقوب، فاشتبكت المجوعة مع قوات العدو وعملاء الاحتلال من جيش العميل انطوان لحد، وسقط الشهيدان:

الشهيد شادي منصور حسين ـ فلسطين ـ طبريا، مواليد مخيم النيرب 1975.

الشهيد محمد خليل حسن حوران ـ فلسطين ـ الناصرة، مواليد مخيم خان الشيح 1974.

*عملية الشهيد عبد الكريم حمد ـ أبو عدنان (القطاع الشرقي من جنوب لبنان) 4/9/1995:

اشتباك قاس أثناء توجه مجموعة إلى شمال فلسطين، دام الاشتباك عدة ساعات، سقط الشهيد غسان عباس سليمان ـ فلسطين ـ الناصرة، مواليد مخيم خان الشيح 1972.

* عملية شهداء قانا ـ منطقة طلوسة 11/8/1996:

أثناء توجه مجموعة فدائية إلى شمال فلسطين واصطدامها مع قوات الاحتلال وعملائه، سقط الشهيدان:

الشهيد زاهر يحيى أحمد ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم السيدة زينب 1976.

الشهيد سامر منير أبو عيشة ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم جرمانا 1975.

*عملية صقور الاستقلال في الشريط اللبناني المحتل 24/10/1996:

أثناء توجه مجموعة فدائية لاقتحام مستعمرة صهيونية شمال فلسطين، سقط من المجموعة شهيدان:

الشهيد غسان حنداوي الحمد ـ سوريا ـ دير الزور، مواليد 1972.

الشهيد ياسر السراج ـ فلسطين ـ يافا، مواليد بيروت 1969.

رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #7  
كديم 10-11-2009, 02:06 PM
الصورة الرمزية ساجد لله  
"عبد الناصر "
 
تاريخ التسجيل: 14-8-2008
الدولة: قي الخليل
المشاركات: 13,986
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 64
شكر (تلقى): 72
لايك (أرسل): 20
لايك (تلقى): 324
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 2
مقالات المدونة: 1
ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله ساجد لله
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..




جهاد حمادة..بطل الثأر للقائد العام لكتائب القسام صلاح شحادة
2009-08-04
القسام ـ خاص:
"فهيا إخوة الإسلام، لنشد المئزر فلم يعد هناك فسحة للنوم، فالجنة تنادي أهلها، والحور تأبى أن تُزف إلى البليد، عاهدوا معي الله أن نبقى على درب المجاهدين، و يبقى فكرنا كيف السبيل إلى تحرير فلسطين وأقصانا المبارك، كيف السبيل لنجعل الصهاينة يعتصرهم الندم على اليوم الذي فكّروا فيه باغتيال قائدنا وشيخنا الشيخ صلاح شحادة، و معه القائد زاهر نصار ومعهم الدماء البريئة التي سالت من الأطفال والنساء والشيوخ والشباب".
تلك هي الكلمات التي خطها الاستشهادي القسامي جهاد خالد عبد القادر حمادة قبل انطلاقه في مثل هذا اليوم الرابع من شهر أغسطس/أكتوبر عام 2002 (قبل سبع سنوات) لتنفيذ عمليته الاستشهادية في قلب الكيان الصهيوني رداً على اغتيال قائد كتائب الشهيد عز الدين القسام في فلسطين صلاح شحاده ومرافقه زاهر نصار وأكثر من 15 مدنياً جلهم من النساء والأطفال.
فمن بلدة برقين الواقعة إلى الغرب من مدينة جنين القسام شمال الضفة الغربية المحتلة انطلق الاستشهادي القسامي جهاد حمادة ليثأر لقائد كتائب القسام الذي لم يمض على استشهاده في حينه سوى بضعة أيام وليجعل من جسده الطاهر بركاناً يحرق قلوب الصهاينة الغزاة، وليترك من خلفه قادة وضباط أجهزة الأمن الصهيونية مصدومين من هول الانفجار الذي خلف 14 صهيونياً قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً نصفهم أصيبوا بجراح بالغة الخطورة.
وما أن تواترت وسائل الإعلام العبرية نبأ العملية الاستشهادية في مدينة صفد (أقصى شمال فلسطين المحتلة عام 1948) حتى ضجت مآذن فلسطين تصدح بأصوات التكبيرات وعمت الفرحة أبناء الشعب الفلسطيني وهم يشاهدون حطام الحافلة المبعثرة وأشلاء الصهاينة المتطايرة، بينما بدا الوجوم على وجوه قادة الكيان الصهيوني وهم يتخبطون لا يستطيعون ماذا يقولون لشعبهم أمام حجم المفاجآت القسامية!.
السيرة الذاتية
ففي العاشر من شهر أغسطس/ أكتوبر لعام 1978 أبصر شهيدنا النور لأسرة فلسطينية تقطن بلدة "الرصيفة" الأردنية –والتي تُعتبر تجمعاً كبيراً للفلسطينيين المهجّرين من أرضهم عام 1967- حيث نما شهيدنا وترعرع وسط أسرة ملتزمة غرست به حب وطنه وعِشقَ الاستشهاد على أرض الآباء والأجداد فكان لها ما أرادت وكان له ما أراد.
ومع اندلاع انتفاضة الأقصى ازداد شغف شهيدنا للجهاد في سبيل الله والانتقام من الصهاينة الغزاة، فقرر العودة إلى مسقط رأسه بحجة العمل كما الآخرين بينما كان يخفي في صدره هدفه الأسمى وهو الانضمام إلى "كتائب الشهيد عز الدين القسام" ليتمكن من خلالها بتنفيذ أسمى ما تمناه وتربى عليه وهو نيل وسام الشهادة في سبيل الله.
ويؤكد أقرباء جهاد أنه كان مغرماً بالجهاد والاستشهاد في سبيل الله منذ أن كان صغير السن حتى أنه طلب من والديه عام 1991 إرساله إلى العراق ليشارك ضمن قوافل المتطوعين في التصدي للقوات الأمريكية التي جيشت الجيوش لشن حرب على العراق عرفت في ذلك الوقت باسم "عاصفة الصحراء".
أيامه الأخيرة في برقين
ويتحدث بلال شقيق شهيدنا عن الأيام الأخيرة التي سبقت انطلاقه لتنفيذ عمليته الاستشهادية، حيث يؤكد على أن جهاد لم تظهر عليه أي علامة تدل على نيته فعل ما فعل وقد كانت له بعض الممارسات الغريبة التي لم نفهم معناها إلاّ بعد أن ظهر اسم جهاد بعد عشرين يوماً من العملية كمنفذ لها في أعقاب تستر كتائب القسام على اسمه كما جاء في بيانها.
ويشير بلال إلى أن شقيقه طلب ليلة مغادرة البيت لينام ليلته الأخيرة قرب والدته، حيث غادر جهاد بلدته برقين في صبيحة يوم الخميس 1/8/2002 وقال لهم أنه ذاهب للعمل، وقد لبس أجمل ثيابه وتطيب بأجمل العطور حتى اعتقد بعض إخوانه أنه ذاهب لطلب عروس، فقال لهم ممازحاً "إني ذاهب لأخطب أجمل عروس".
ويؤكد أصدقاء الشهيد وأهالي بلدته أن جهاد كان توأم الروم للاستشهادي القسامي شادي الطوباسي منفذ عملية مطعم "ماتسة" في حيفا في آذار عام 2002 والتي لقي فيها 16 صهيونياً مصرعهم وأصيب غيرهم العشرات.
ووفق معلومات رشحت عن كتائب الشهيد عز الدين القسام فيما بعد، فقد تبين أن شهيدنا جهاد كان من المفترض أن يكون هو منفذ عملية حيفا إلاّ أن إصرار شادي الكبير على جهاد كي يؤثره بعملية حيفا جعلته ينزل عند طلبه، لكونه ليس مطارداً مثل شادي، ولأن لا احد كان يشك أو يتوقع في يوم من الأيام أن يكون الشهيد جهاد قسامياُ، لدرجة أنه كان يقضي معظم وقته في عمله في قرية البعينة في فلسطين المحتلة عام 1948، وحتى حينما كان الصهاينة يعتقلونه كانوا يعاملونه كما باقي العمال الذين يلقون القبض عليهم دون تصاريح، وقد اعتقل في إحدى المرات في مدينة صفد وكان أمامه إما أن يُرحَّل إلى الأردن لكونه لا يحمل هوية فلسطينية أو أن يدفع غرامة قدرها 30 ألف شيقل فقام بدفع المبلغ حتى لا يخرج من فلسطين.. إلا شهيداً.
الاستشهاد
لم يكن يتوقع الجنود الصهاينة الذين تكدس بهم الباص رقم (361) صبيحة يوم الأحد 4/8/2002 أن يكون ذلك الشاب الأشقر الشعر الذي لبس "شورت" رمادياً وشيالاً أبيض وهو يحمل حقيبته السوداء على ظهره أن يكون غير سائح أمريكي كما ظهر وهو يصعد إلى الحافلة الخضراء من منطقة البعنة وكما ظهر من جواز السفر الذي وجد بين الأشلاء.أما قيادة القسام في الضفة الغربية فكانت هي والقلة القليلة ممن ساعدوه في الوصول إلى مكان العملية يعرفون أن ذلك السائح لم يكن غير الاستشهادي جهاد حمادة.
وصعد شهيدنا إلى الباص ثم أخرج من جيب شورته بضعة شواقل ليقدمها أجرة للسائق قبل أن يتقدم بخطاه الواثقة بنصر الله، نحو كرسي فارغ في وسط الباص وجلس منتظراً اللحظة المناسبة ليرسم بدمه أجمل صورة من صور التضحيات القسامية في مدينة صفد التي لم يصلها استشهادي من قبل.
وعند مفترق "ميرون" وبعد أن أشارت عقارب الساعة إلي الثامنة والدقيقة الخامسة والثلاثين سمعت صفد صوتاً لم تسمعه من قبل، حيث دوى صوت انفجار عنيف هز جنبات المدينة لتتطاير على أنغامه أشلاء أكثر من 14 صهيونياً و52 جريحا نصفهم وصفت إصاباتهم بالخطرة، بينما فاضت روح شهيدنا إلى بارئها لتستقر هناك حيث النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
انطلق جهاد تاركاً خلفه عائلته المكونة من سبعة أخوة وأخوات.. لم يلتفت إلى الدنيا بملذاتها وشهواتها.. ودع أهله وأخبرهم أنه سيخطب أجمل عروس وكان صادقاً في كلامه لأن من مثله كان يخطب الحور العين.. رحل بجسده لكن بقيت روحه ترفرف في سماء وطن أحتله الأعداء، وتآمر عليه العملاء، ونما فيه وعلى حبه المجاهدين والشرفاء، فإما حياة تسر الصديق وإما ممات يغيظ العدا..
وصية الاستشهادي
الحمد لله رب العالمين، و الصلاة والسلام على قائد المجاهدين سيدنا محمد و على آله و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:
إلى أهلي وإخوتي وأحبتي في كل المواقع، إلى عمالقة الالتزام، إلى من أرضعوني الحب الصادق لهذا الدين، إلى فرسان الحق والقوة و الحرية، إلى الأبطال البواسل من جند حماس و فلسطين..
أكتب وصيتي هذه، وأنا في خندق الجهاد، أكتبها وأنا أنتظر المعركة التي أسأل الله سبحانه أن يعزّ بها جنده و يمحق بها من اغتصب الديار وأن يعينني على خلع رؤوس اليهود عن أجسادهم.

فهيا إخوة الإسلام، لنشد المئزر فلم يعد هناك فسحة للنوم، فالجنة تنادي أهلها، والحور تأبى أن تُزف إلى البليد، عاهدوا معي الله أن نبقى على درب المجاهدين، و يبقى فكرنا كيف السبيل إلى تحرير فلسطين وأقصانا المبارك، كيف السبيل لنجعل الصهاينة يعتصرهم الندم على اليوم الذي فكّروا فيه باغتيال قائدنا وشيخنا الشيخ صلاح شحادة، و معه القائد زاهر نصار ومعهم الدماء البريئة التي سالت من الأطفال والنساء والشيوخ والشباب.

أما أنتم أيها الأوغاد اليهود: فستجدون من بعدي المئات والألوف من المجاهدين الذين سيرفعون بإذن الله رايات القسام عالية، وراية الإسلام كما رفعها إخواننا السابقون في زمن الذل والعار في زمن الجاهلية الأولى.


هيا يا إخوتي كونوا على طريق من قبلكم من المجاهدين، قيس عدوان ومحمود الحلوة ونزيه وأشرف وأمجد و عبد الرحيم وظافر. وعبِّدوا الطريق كما عبَّدها من قبلنا من الاستشهاديين: عز الدين المصري وشادي الطوباسي وأحمد عتيق صالح وغيرهم الكثير.


ولتكن دماؤنا نبراسا نضيء به الطريق نحو التحرير لمن حولنا، ونرفع راية الحق، راية الإسلام، هيا أبناء فلسطين .. يا أبناء القسام .. فها هي الطريق أمامنا.






لَــ يَمُـوُت كُـلْ مَنْ يُريـدْ إزْعَـاجِـي ...

سَوْفَ أعَيـشْ حَيـَاتـِي عَ مَـزاجِـي ♥
رد مع اقتباس

Personal Message :

 تبـــــاً لـزمــنٍ أصبحــت فيــهِ الأرانـــب .. ذئـــــاب ,

  #8  
كديم 10-11-2009, 02:39 PM
الصورة الرمزية سيد العاطفي  
عضو ما منستغني عنه
 
تاريخ التسجيل: 12-1-2009
المشاركات: 4,219
النوع: ذكر

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 34
لايك (أرسل): 5
لايك (تلقى): 71
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
سيد العاطفي سيد العاطفي
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



يسلموووو على هذه المعلومات

والله شي برفع الراس

يعطيك الف عافيه
رد مع اقتباس
  #9  
كديم 10-12-2009, 03:26 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



يسلموو اسير على المداخله الحوة

سيد شكرا الك على المرور



رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #10  
كديم 10-17-2009, 09:20 PM
الصورة الرمزية spirit's angel  
ملكــ الاشتياق ــــة
 
تاريخ التسجيل: 9-7-2009
الدولة: نابلس
المشاركات: 839
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 0
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 0
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
spirit's angel
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



الله يطعمنا الشهادة


والله شيه بيرفع الرأس

رد مع اقتباس

Personal Message :

 LoVe 4 EveR

  #11  
كديم 10-17-2009, 11:13 PM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



لا ما بدي تستشهدي انا ..

يا رب دخلنا الجنه احلى

شكرا على المرور



رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #12  
كديم 10-17-2009, 11:28 PM
الصورة الرمزية ○☼ نـدى الياسمــين ☼○  
ღ ˚◦"Faithful Heart"◦˚ღ
 
تاريخ التسجيل: 29-8-2009
الدولة: ღ قلب أميري &#
المشاركات: 16,616
النوع: انثى
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 1276
شكر (تلقى): 747
لايك (أرسل): 2582
لايك (تلقى): 2804
ما أعجبني (أرسل): 11
ما أعجبني (تلقى): 6
مقالات المدونة: 2
○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○ ○☼ نـدى الياسمــين ☼○
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



الله عليك وعلى هيك موضوع يا وطن
يسلمو دياتك انت واسير
بجد موضوع في قمة الروعة
موضوع بنفخر فيه كلنا

الله يرحمهم جميعا
وبجد نيالهم نيالهم نيالهم بشرف الشهادة اللي نالو


دمتم بود
^_^

رد مع اقتباس

Personal Message :

 يسألوني لماذا أحبـــك !! أغبياء..كأنهم يسألوني لماذا أتنفس!!

  #13  
كديم 10-18-2009, 01:37 AM
الصورة الرمزية evil girl  
M!SS DaRk
 
تاريخ التسجيل: 13-9-2009
الدولة: البوليتكنك
المشاركات: 2,769
النوع: أنثى
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 7
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 14
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
evil girl
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



وطن واسير الاحزان
موضوع رائع نياللللللللهم نالو شرف الشهاده
عقبالنا
رد مع اقتباس

Personal Message :

 سحقا لموت لا يتقن فن قتل ضحاياه

  #14  
كديم 10-18-2009, 01:39 AM
الصورة الرمزية !SAW 3D!  
عضو اكاونتو دخن من كتر الردود
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2007
الدولة: IN RAMALLAH-LAND
المشاركات: 13,725
النوع: زلمة
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 10
لايك (أرسل): 0
لايك (تلقى): 32
ما أعجبني (أرسل): 0
ما أعجبني (تلقى): 0
!SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D! !SAW 3D!
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



شكرا الكم على المرور


انشالله ربنا يحشرنا معهم يوم الحشر


شكرا على المتابعه


رد مع اقتباس

Personal Message :

 ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

  #15  
كديم 10-18-2009, 09:09 PM
الصورة الرمزية معزوفة حزن  
مفعمة بـالأمل
 
تاريخ التسجيل: 28-8-2009
الدولة: خلف القمر
المشاركات: 9,078
النوع: انثى
مزاجي:

الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 175
شكر (تلقى): 163
لايك (أرسل): 1349
لايك (تلقى): 555
ما أعجبني (أرسل): 10
ما أعجبني (تلقى): 7
معزوفة حزن معزوفة حزن معزوفة حزن معزوفة حزن معزوفة حزن معزوفة حزن معزوفة حزن
افتراضي رد: عمليات بطوليه .. تاريخيه .. فلسطينيه ..



يسلمو دياتك

فعلا تميزك يميزك

كل الشكر



رد مع اقتباس

Personal Message :

 مجنونتك ما بتخونك

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 

 رام الله لاند ع الفيس بوك رام الله لاند ع الفيس بوك رام الله لاند ع تويتر RSS


أقسام المنتدى

كـوكـتيــل رام الــلــه @ أولومبيات رام الله لاند @ قهوه بلدنـــا @ :: مريخيـاات :: @ :: دار الفتوى :: @ ستوديو الصور @ :: المضـافة :: @ هـــاي تــيك @ بسـطة الجوالات @ بسـطة الانترنت ومستلزمات الكمبيوتر @ العيـلة بالـليلـة @ كعدة شباب @ دواووين الصبايا @ شارع الـوردة الحمرة @ الالعاب وتغيير الجو @ المطبخ @ هوليوود رام الله @ المباني الحكومية @ ستوديو النجوم @ :: نكت وخفف دمك وتناغش :: @ تكحيفات الاعضاء وتصميماتهم @ لوحة الاعلانات @ :: جــامعــيات :: @ كوفي شوب البلد @ الحارة الفلسطينية @ بسطة البرامج والثيمات @ بسطة نغمات ورسائل @ Apple @ شبكات ولغات برمجة @ كان يا مكان في قديم الزمان @ مخمخات جدية @ تكنولوجيا واشياء كبيرة @ عــلمــيــات @ مستشفى رام الله الخرافي @ العلم نور @ توجيهي 2014 فلسطين | ثانوية عامة 2014 @ الفرع العلمي 2014 @ الفرع الادبي 2014 @ :: السفارات الاجنبية :: @ ابداعاتك الشخصية @ رمضان 2008 - 2012 @ الافلام الاجنبيه || PS Box Office @ سينما القصبة | افلام عربية @ مسلسلات عربية @ مسلسلات اجنبيه @ قسم المسنجر وبرامجه @ العاب الكمبيوتر @ الفرع التجاري 2014 @ غرفة التحقيق | كرسي الاعتراف @ البومات واغاني عربية @ البومات واغاني اجنبية @ كلمات ليست كالكلمات @ ديكورات وتصميم داخلي @ Torrent || افلام ومسلسلات تورنت @ لأجــلك غـــزة @ فلسطين في صور.. @ رفعت زيتون @ زهرة المدائن @ أغراض التكحيف @ جرافيكس @ المكتبة الالكترونيه @ طق حنك @ القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 @ دورة الفوتوشوب @ English Songs Lyrics @ اخبار النجوم @ حضانة الاطافيل @ دنيا عجب !! @ صور عجب ! @ بيت بيووت @ قسم التعريف بالجامعات | وطريقة الالتحاق بها @ رمضان 2008 @ شخصيتك وراء الكواليس @ غرفة الطوارئ @ الخريجين والوظائف @ العالم في صور @ ღ كلام صبايا ღ @ قسم الدورات @ دورة تصميم المواقع @ طلاب المدارس @ قسم المسابقات @ وكالة معا الاخبارية @ قسم الاهداف والصور @ ملابس الاطفال والعابهم @ ارشيف دورة الفوتوشوب @ تصاميم فلسطينية @ اغاني شعبية فلسطينية @ كاميرا الاعضاء @ YouTube @ قسم الرسيفرات والستالايت @ Top Gear @ كأس العالم 2010 | جنوب افريقيا @ الاحوال المدنية @ اقتراحاتكم واراؤكم @ تغيير الاسماء والالقاب @ المصارعة الحرة @ رمضان 2009 @ التلفزيون الرمضاني "برامج و مسابقات" 2011 @ عالم الحيوان @ الطب البديل @ نتائج توجيهي فلسطين 2014| نتائج الثانوية العامة 2014 فلسطين @ رمضان 2010 @ مُتَنفَس O² @ مواضيع لهلوبة @ مسابقة الإبداع @ 2012 EURO @ الـمتحــف [الاقسام والمواضيع] @ رمضان 2012 @ التلفزيون الرمضاني "برامج و مسابقات" 2012 @ فنون | ARTS @ التغذية @ Android @ منتديات جامعة بيرزيت @ منتديات جامعة القدس @ منتديات جامعة القدس المفتوحة @ منتديات جامعة بيت لحم @ منتديات جامعة النجاح @ منتديات جامعة البوليتيكنك @ منتديات الجامعة العربية الامريكية @ منتديات الجامعة الاسلامية @ Stand Up Comedy @ عضو قيد التعريف @ أنـاقــتــي ~ @ الإعجاز في القران @ الخيمة الرمضانية 2013 @ التلفزيون الرمضاني "برامج و مسابقات" @



حقوق النشر على حبل الغسيل محنطة


خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index

رام الله لاند  

SEO by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129